Questo sito utilizza cookies tecnici (necessari) e analitici.
Proseguendo nella navigazione accetti l'utilizzo dei cookie.

بيان مشترك للترحيب باتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس، ليبيا

أعربت حكومات فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة
عن ترحيبها بنتيجة الوساطة التي تم التوصل إليها في طرابلس من قبل بعثة الأمم المتحدة
في ليبيا ، والتي تهدف إلى الحد من التوترات في طرابلس وحولها وضمان حماية السكان المدنيين.
نكرر دعمنا القوي للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ، غسان سلامه ، الملتزم
بتحقيق الوقف الفوري والدائم للأعمال العدائية في العاصمة الليبية. تعد هذه خطوة بالغة
الأهمية لضمان تقدم العملية السياسية ، على النحو المنصوص عليه في خطة عمل الأمم المتحدة
، وكما أكد الأمين العام في 2 سبتمبر ، يجب على جميع الأطراف المعنية وقف الأعمال العدائية
على الفور واحترام اتفاقية وقف إطلاق النار التي تمت بوساطة الأمم المتحدة. ومن
هنا ندعو جميع الأطراف الليبية إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها أن تقوض الإعلان
اليوم بشأن وقف إطلاق النار الذي قد يعرض للخطر سلامة السكان المدنيين أو يعرقل الجهود
التي تبذلها ليبيا للدفع بالعملية السياسية و المضي قدماً بروح التوافق.

كما نود أن
نكرر دعمنا لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج وحكومة الوفاق الوطني في جهودهم،
وأيضاً من خلال عملهم مع الأمم المتحدة، لتعزيز المصالحة ودعم عملية سياسية يقودها
الليبيون.