Questo sito utilizza cookies tecnici (necessari) e analitici.
Proseguendo nella navigazione accetti l'utilizzo dei cookie.

مكالمة هاتفية بين الوزير “موافيرو ميلانيزي” والممثّل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في ليبيا “غسان سلامة”.

يتابع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، “إنزو
موافيرو ميلانيزي”، باهتمام كبير تطوّر الوضع في ليبيا ويؤكّد على دعم إيطاليا
التام للمؤسسات الشرعية الليبية ولمخطط عمل الأمم المتحدة. إيطاليا تدين أعمال العنف
وتدعو جميع الفرقاء المتنازعين إلى إيجاد حلّ سلميّ وتفاوضيّ.

في هذا الإطار، أجرى الوزير “موافيرو” مساء البارحة
مكالمة هاتفية طويلة مع الممثّل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في ليبيا “غسان
سلامة”، إستمع خلالها إلى تقييمه للأحداث الأخيرة واطلع على الخطوات العملية التي
اتخذها لتخطّي المرحلة الحالية التي يسودها التوتر وعدم الاستقرار.

ومن أجل الاستمرار في تبادل المعلومات بصورة مفيدة والعمل
على تحديد الخطوات العملية الممكنة لإحلال السلام في ليبيا، سيجري الوزير “موافيرو”
والممثل الخاص للأمم المتحدة مجدداً مكالمات أخرى خلال الأيام المقبلة.

إضافة إلى
ذلك، يستعدّ الوزير “موافيرو”، ضمن برنامج خاص، لإجراء سلسلة من الاتصالات
مع نظرائه في الدول الأكثر اهتماماً بالأزمة الليبية، بالنظر أيضاً إلى الاستعدادات
الخاصة بالمؤتمر الدولي الذي تعزم بلادنا تنظيمه في الخريف المقبل.