Questo sito utilizza cookie tecnici, analytics e di terze parti.
Proseguendo nella navigazione accetti l'utilizzo dei cookie.

Preferenze cookies

إيطاليا – ليبيا مطبخ وتقاليد البحر المتوسط

SCIM2023. Cuochi. Evidenza
SCIM2023 a Tripoli

حتى هذه السنة سيتم الاحتفال في طرابلس بأسبوع المطبخ الإيطالي في العالم، معرض مواضيعي سنوي مخصص للدعاية للمطبخ الإيطالي والمنتجات الغذائية الزراعية العالية الجودة، المروج لها من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وشبكة السفارات والقنصليات والمعاهد الثقافية الإيطالية ومكاتب التجارة الخارجية في الخارج

الموضوع الذي تم اختياره لنسخة هذا العام هو على مائدة المطبخ الإيطالي: رفاهية المذاق” بتركيز خاص على تقاليد الطهي التي تتشارك فيها إيطاليا وليبيا والتي تعد أطباقها تعبيرا عن هوية ثقافية مشتركة

برنامج غني بالمبادرات التي تنظمها سفارة إيطاليا ومكتب التجارة الخارجية في طرابلس، بالتعاون مع جهاز إدارة المدينة القديمة، والذي سيعقد في الفترة من 15 إلى 18 نوفمبر في إطار الموقع الخلاب لدار عبد الله كريستا، في قلب المركز التاريخي لطرابلس، والذي أُعِد لهذه المناسبة على هيئة “ساحة إيطالية” حقيقية. البرنامج سيأخذ الزوار في جولة غير إعتيادية عبر نكهات ورائحة تقاليد الطهي الإيطالية والليبية وذلك بين أكشاك منتجات غذائية زراعية، والتذوق، وحصص طبخ، وعروض طهي للبالغين والأطفال، وقوائم أكل ذات خصوصية، ومقاطع فيديوات ترويجية

سيكون كل من الشيف الليبي المعروف سامي الجزيري، مقدم البرنامج التلفزيوني “ملح وسكر” على قناة سلام، الشيف الإيطالي سيموني ماركي والطباخ ليوبولدو سوميزي، منشطين لهذه الأمسيات بحصص تعليمية للطبخ، تذوق وعرض طبخ ليس فقط لمقاسمة ثراء الأكل الإيطالي بل أيضاً وبشكل خاص لإبراز المقادير والمواد الأـولية والجذور مقدمين بذلك صحون ووصفات يتشارك فيها المطبخ الإيطالي مع المطبخ الليبي وبشكل أوسع مع مطبخ دول البحر المتوسط

“نحن متحمسون لتقديم هذا الحدث الخاص في طرابلس” قال السفير الإيطالي في ليبيا جانلوكا البيريني. “فرصة مهمة لمشاهدة كيف يمكن للمطبخ أن يكون أداة للترويج الثقافي والسياحي، وفي نفس الوقت، للالتئام ما بين شعوب وثقافات وتقاليد”

توافقاً مع البرامج التي تطلقها السفارة الإيطالية لتعزيز التعاون الثقافي بين إيطاليا وليبيا، فبرنامج هذا الأسبوع يتضمن أيضا عروض للسينما الإيطالية المعاصرة التي تم الإعداد لها بالتعاون مع الهيئة العامة للسينما والمسرح والفنون الليبية، والمقرر افتتاحه يوم 15 نوفمبر بقاعة باب البحر. من يوم 15 إلى 18 نوفمبر سيتم حصرياً عرض بعض النجاحات السينمائية في السنوات الأخيرة، باللغة الأصلية مصحوبة بترجمة كتابية بالإنجليزية والعربية، حيث أنها أعمال تمثل الإنتاج السينمائي الإيطالي الحديث. فرصة لإعادة إطلاق السينما الإيطالية في ليبيا